Make your own free website on Tripod.com
بسم الله الرحمن الرحيم  
  {23} مريم فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ  
مقدمة

وأخيرا انتهت أسابيع الإنتظار ، وبدأ المخاض . لقد حانت ذروة حملك ، اذ اصبحت لحظة رؤيتك لطفلك مسالة ساعات باذن الله ،مما يشعرك بالإثارة ، ويسبب لك بعض التوجس حيال سير المخاض ، فاذا كنت مستعدة للولادة عبر تفهم مايحصل لجسدك عند كل مرحلة من المخاض ، وأدركت ماينتظرك ،فانك ستشعرين بثقة أكبر . والولادة تجربة قد تشعرك بمتعة الإنجاز العظيم ، فاذا كنت هادئة ومسترخية ، كان تمتعك بها أشد . لذ تمرني على تمارين التنفس والاسترخاء ،خلال التقلصات ، ومواجهة الألم ، ولاتشعري بالإحباط على غير ماكنت تتصورينه.

ادراك حلول المخاض

قد تخشين الا تدركي حلول المخاض في حينه ، لكن ذلك مستبعد ، فعلى الرغم من امكانية عدم تمييز التقلصات المصاحبة للمخاض الأولى من تلك التي تحصل عند الاسابيع الأخيرة من الحمل ، فانك على الأرجح ستعلمين اذا كان المخاض وشيكا ام لا ، بسبب عدد من الدلائل التي تبشر بحلولة

ماينبغي عمله   دلائل المخاض
قد تظهر هذه العلامة قبل أيام قليلة من بدء المخاض، لذا تريثي ريثما تشعرين بالآم منتظمة في معدتك أوظهرك ، أوريثما يخرج منك الماء، قبل الاتصال بالمستشفى او الممرضة.   تلفظ عادة سدادة المخاط المنصبغ بالدم، والسميكة ، التي تسد عنق الرحم خلال الحمل ، عبر المهبل ، اما قبل أو خلال مراحل المخاض الأولى.
مايمكن عمله؟   نزول الماء
اتصلي بالمستشفى او الممرضة فورا ، فأنت بحاجة لدخول المستشفى وان لم تبدأ لديك التقلصات ، لئلا ينشأ خطر التهاب لديك . وضعي فوطة صحية لامتصاص الدفق خلال الإنتظار.   قد يتمزق كيس السائل الذي يحيط بالطفل ، في أي وقت ، خلال المخاض، وربما يأتي ذلك على هيئة دفق مفاجئ . لكن الأمر الغالب هو ملاحظتك تساقط قطرات من السائل ، تتبع غالبا تهيؤ رأس الطفل للخروج ، وتكون أول الغيث.
مايمكن عمله؟   التـقـلـصـــــات
اذا جاء التقلص منتظما ، حاولى تحديد مواعيده ، فاذا ظننت أن مخاضك بدأ ، اتصلي بالمستشفى او الممرضة ، وما لم تكن التقلصات شديدة التواتر ، (كل خمس دقائق) أومؤلمة
للغاية ، فلاداعي لدخول المستشفى فورا . ويدوم أول مخاض لك مابين 12 و 14 ساعة عادة.
يفضل تمضية بعض هذه الساعات في المنزل، حيث بامكانك التنقل بتؤدة ، والراحة حين تحتاجين ، ويمكن الاسترخاء في مغطس (بانيو) دافئ ، هذا اذا لم تكن مياهك قد خرجت بعد ، أو قد تتناولين وجبه خفيفة .
وقد ينصحك المستشفى بالانتظار ريثما تصبح تقلصاتك شديدة ، وتحصل كل خمس دقائق.
 
  • قد تبدأ على هيئة ألم خفيف في الظهر، أو قد تشعرين بألم بارق على امتداد فخذيك ، ومع مرور الوقت تصيب معدتك تقلصات متشابهة لآلام دورة شهرية مضطربة.

    توقيت التقلصات

    راقبي توقيت التقلصات على مدار الساعة ، ملاحظة موعد بدء التقلص وموعد نهايته . فهي تعظم شدة عن حلول المخاض .
  • بين الساعة 12-2 تكون التقلصات كل 10 دقائق.
  • بين الساعة 2-8 تكون التقلصات كل 15 دقيقة.
  • بين الساعة 8-12 تكون التقلصات كل 20 دقيقة.
بدايات زائفة
يتقلص الرحم مرات عديدة ، خلال الحمل.
وعند الأسابيع الأخيرة ، تغدو هذه التقلصات شديدة ، فتظنين أن المخاض بدأ.
ولكن تقلصات المخاض الحقيقية تكون منتظمة ، وهي تتعاظم شدة وتواترا ، مع مرور الوقت، وهذا يمكنك من ادراك بدء المخاض الحقيقي.
وفي بعض الأحيان ، تبدأ التقلصات ثم تتلاشى ، فثابري على الحركة.
وبمرور الوقت ، تستأنف التقلصات ثانية.
ــــــــــ المرحلة الأولى ــــــــــ
دخول المستشفى
ما ان تصلي المستشفى حتى تقابلي ممرضة تعد لك الاجراءات المعروفة المتعلقة بدخول المستشفى ، ويمكن لزوجك ملازمتك في أثناء قيامها بذلك. واذا كنت ستلدين في المنزل ، يمكن ان تهيئك الممرضة المختصة في محل اقامتك ، لتأتي الولادة مشابهة لطريقة المستشفى.
أسئلة الممرضة
تدقق الممرضة في ملاحظاتك ، وبطاقتك اوملفك ، وتسالك عن خروج مياهك ، وحول ظهور علامة المخاض . كما تستفسر عن تقلصاتك : متى بدات ، وما مدى تواليها ، وكيف تُشعِرك ، ومدة دوام كل تقلص.
معاينة الأم
بعد ارتدائك لباس المستشفى ، او الملابس التي احضرتها معك وخصصتها للولادة ، تقيس الممرضة ضغط دمك ، وحرارتك ، ونبضك ، وقد تجري لك فحصا داخليا للتحقق من مدى توسع عنق الرحم.
معاينة الطفل
تتحقق الممرضة من وضعية الطفل بواسطة تحسس بطنك ، وتستمع الى خفقان قلبه بواسطة مسماع جنيني.
وقد تصلك الممرضة بمكبر للصوت لمدة 20 دقيقة ، او نحوها ، وذلك لتسجيل ضربات قلب الطفل ، فهذا يساعدها على التأكد من حصوله على كفايته من الأكسجين خلال التقلصات.
إجراءات أخرى
يطلب اليك تقديم عينة من البول ، ليتم تحليلها بحثا عن البروتين والسكر. بامكانك بعدها الاستحمام اذا لم تكن مياهك قد خرجت . ثم تدخلين مباشرة جناح المخاض ، او غرفة الولادة.
الفحص الداخلي
قد تجري لك الممرضة فحوصات داخلية منتظمة للتحقق من وضعية الطفل ، ومدى توسع عنق الرحم . فاسأليها عما يحدث اذا لم تخبرك ، فان علمك بتوسع الرحم امر مشجع لكنه قد لايتم بمعدل ثابت.
يجري الفحص عادة بين تقلصين ، لذا اعلمي الممرضة متى احسست ببداية تقلص.
ويمكن ان يطلب اليك الاستلقاء على ظهرك ، بحيث تحملك بضع وسائد ، اما اذا أزعجك ذلك فبامكانك الاستلقاء على جانبك . انما حاولي ان تسترخي قدر الامكان لتخفيف الانزعاج الى حده الأدنى ، وبامكانك استعمال منشقة الغاز ، أو الهواء ، لهذا الغرض.

عنق الرحم أثناء المخاض :
تبقى حلقة من عضلات عنق الرحم مغلقا عادة ، بينما تمتد عضلات أخرى من عنق الرحم الى أعلى الرحم . تتقلص هذه العضلات اثناء المخاض ، مقاربة ما بين الرحم وعنقه ، ثم تمطّ العنق ليتسع بما يكفي لمرور رأس الطفل.

* ترقق التغيرات الهرمونية تدريجيا عنق الرحم الشديد وتلينه
* تجعله التقلصات اللطيفة بعدئذ رقيقا للغاية
* متى غدا غاية في الرقة ، وسّعته التقلصات العنيفة.
البقاء منتصبة
استندي خلال التقلصات الأولى الى شئ ثابت على مقربة منك ، كحائط او مقعد اوسرير المستشفى . واركعي اذا كان ذلك ضروريا.
الجلوس مع الانكاء نحو الأمام
اجلي على كرسي مواجهة مسند الظهر ، واستندي اليه بعد ان تضعي وسادة فوقة.
وأريحي رأسك على ذراعيك بعد ثنيهما ، وأبقي ركبتيك متباعدتين . بامكانك وضع وسادة على مقعد الكرسي ، اذا شئت.
مايمكن ان يفعله زوجك
  1. امنحها الكثير من الدعم ، والملاطفة ، وأغدق عليها الثناء ، ولاتأبه لإنزعاجها منك فدورك مهم.
  2. ذكرها بما تعلمته من تمارين الاسترخاء والتنفس
  3. مسد حاجبيها ، وقدم لها رشفات من الماء ، وأمسك بيدها ودلك ظهرها ، واقترح عليها تغيير وضعيتها.
    باختصار :
    افعل اي شئ قد يساعدها . عليك التعرف على انواع اللمس والتدليك التي ترضيها ، مسبقاً.
  4. العب دور الوسيط بين زوجتك وطاقم المستشفى ، وادعمها في رغباتها ، مثل تلك المتعلقة بمخفف الألم.
الاستراحة بالاستناد الى اخت لك
عندما تشعرين بالمخاض ، قد تحتاجين الى التحرك للقيام ببعض الترتيبات.
يمكنك في أثناء التقلصات الاستناد الى اخت لك ، فتدلك ظهرك وتمسد كتفيك.
الركوع والاستلقاء نحو الأمام
اركعي على الأرض بحيث تكون قدماك متباعدتين ، واسترخي فوق كدسة من الوسائد أو المخدات الموضوعة أمامك ، أو فوق كيس من الحبوب . حاولي تقويم ظهرك ، مااستطعت ، واجلسي على جانب واحد بين التقلصات.
على الأربع
اركعي وركبتاك ويداك على الأرض ، (قد تجدين الفراش أكثر راحة) وأميلي حوضك جيئة وذهاباً . احذري تقويس ظهرك ، واسترخي مابين التقلصات نحو الأمام ، واضعة رأسك على ذراعيك.
مخاض مصحوب بوجع الظهر
اذا واجهة الطفل بطنك عوضا عن الاتجاه المقابل ، يضغط رأسه على عمودك الفقري ، مسببا لك وجع الظهر. ولتخفيف هذا الألم :
  1. اتكئي نحو الأمام خلال التقلصات ، بحيث تسندين وزنك ، كأن تكوني على الأربع ، وذلك لرفع وزن الطفل عن ظهرك ، ورجحي حوضك جيئة وذهابا بين التقلصات.
  2. اطلبي من اخت لك تدليك ظهرك ، او وضع قارورة ماء ساخن على اسفل عمودك الفقري ، بين التقلصات.
تدليك أسفل الظهر

يخفف التدليك من وجع ظهرك ، ويهدئك ،ويشيع في نفسك الطمأنينة ، على أختك أن تدلكك عند قاعدة العمود الفقري ، مستعمله عقب يدها لتقوم بحركات دائرية ضاغطة ، وقد يساعدها مسحوق(بودرة) التالك على تخفيف الاحتكاك

طرق مساعدة

ثابري على التحرك بين التقلصات ، فهذا يساعد على مواجهة الألم جسديا ، أما خلال التقلصات فخذي وضعية مريحة.

  • حاولي البقاء مستقيمة ، ماأمكن ، كي يستقر رأس الطفل بثبات فوق عنق الرحم ، مما يجعل تقلصاتك أشد قوة وتأثيرا.
  • ركزي على تنفسك لتهدئي نفسك وتنشغلي عن التقلصات(أو اقرئي ما تحفظين من القرآن).
  • استرخي بين التقلصات راجعي
    الاسترخاء والتنفس
    موفرة طاقتك الى حين تحتاجينها.
  • لابأس بقراءة بعض الأحاديث او قصص امهات المؤمنين.
  • واجهي تقلصاتك واحد فواحدا ، ولاتفكري بالتقلصات المقبلة. قد يساعدك تذكر ان التقلصات هذه موجات عليك خوض غمارها للوصول الى طفلك.
  • تبولي مرارا ، كي لاتعيق مثانتك مرور الطفل.
التنفس في المرحلة الأولى
تنفسي بعمق وتوازن عند بداية التقلص ونهايته ، وخذي النفس من أنفك وأزفريه من فمك ، حاولي عند ذروة التقلص ان تجعلي تنفسك سطحيا وخفيفا ، بحيث تشهقين وتزفرين عبر فمك ، ولا تطيلي ذلك لئلا تشعري بالدوار.
المرحلة الإنتقالية
غالبا ماتأتي أصعب فترات المخاض ، عند نهاية المرحلة الأولى ، حين تغدو التقلصات على أشدها ، فتدوم نحو دقيقة، وتفصل بين احداها والأخرى دقيقة ، فيكون لديك وقت ضيق للغاية ، لتستريحي خلاله قبل حلول تقلص جديد . وتعرف هذه الفترة بالمرحلة الإنتقالية
وهي تدوم نحو نصف ساعة ، على الأغلب.
فتغدين متعبة ، محبطة ، ترغبين بالبكاء ، أو تصبحين سريعة الإنفعال ، سيئة الطبع.
يمكن ان تفقدي احساسك بالزمن، وأن تتيهي عن ذاتك بين تقلص وآخر. ويعد الغثيان والتقيؤ والارتجاف أمورا شائعة في هذه المرحلة.
وتخلصين الى الشعور برغبة في الدفع الطارد ، واذا قمت بذلك باكرا فقد يتورم عنق رحمك ، لذا أخبري طبيبتك او ممرضتك عن رغبتك بالدفع ، لتقوم باجراء فحص داخلي ، وتتأكد من اكتمال اتساع عنق رحمك أو عدمه.
 
كيف تمتنعين عن الدفع؟
اذا اعلمتك الطبيبة بعدم اكتمال اتساع عنق رحمك -رددي ذكر الله- اسجدي واتكئي نحو الأمام ،فهذا يخفف من نزعتك الى الدفع ، كما يصعب عملية الدفع نفسها.

مايمكن أن يفعله زوجك
  • حاول تهدئتها وتشجيعها ، وامسح عرقها ، أما اذا لم ترغب في أن يلمسها أحد فابق بعيد ا عنها.
  • تنفس معها خلال التقلصات.
  • البسها جوارب سميكة اذا اخذت ساقاها ترتجفان ، وثبتهما.
  • إذا رغبت بالدفع ، عليك استدعاء الممرضة(القابلة) فوراً